recent
أخبار ساخنة

الرؤية و الهدف بقلم.دفاطمة محمود/وطني نيوز

دكتورة فاطمه محمود 

الناس اللي عندها رؤية بتدفع ضريبة الرؤية دي .. الاختيار في اتباع الرؤية له ثمن، والحقيقة ثمن مش بيكون سهل. والناس دي وافقت تدفعه. وافقوا يخرجوا برة دايرة راحتهم وبرة المعتاد والنمطي. قرروا يكتشفوا سبب حقيقي لحياتهم بشكل جاد، ويمشوا ورا الرؤية دي، وقبلوا يدفعوا الثمن لاختيارهم.

ليه اسمها رؤية ومش هدف ؟ لأنها أكبر منك وخارجة عن نطاق ذاتك واحتياجاتك، فإنت عايش لتحقيق منظومة قيم من خلالك ، القيم دي بتتخطاك وبتتخطى حدودك  

لكن الهدف مهما كنت شايفه عظيم او كبير فهو فى حدودك وامكانياتك فقط زي مثلا توصل لمنصب معين ،
 تحضر دراسات عليا ، تسافر خارج البلد ، تجمع فلوس ، تتجوز ، وغيره كتير 

الرؤية بتدي لحياتك شكل ومعنى، وبتخليك مميز وسط عالم بقى شبه بعضه. الرؤية مش بتموت كمان بموت صاحبها، لكنها بتكون مصدر إلهام لآخرين لحياة أفضل.

مثلا فى ناس نفسها تتجوز وده حقها الطبيعي ، لكن هنا الاختلاف فى انك عندك رؤية عايز تحققها من خلال شريك حياتك واسرتك الصغيرة وتزرع منظومة من القيم وتكون سبب فى رفع الوعي وتسيب بصمة حقيقية تبرهن بيها على خلافتك فى الأرض ،
 وانك عايز تتجوز تجاوبا مع غريزتك فقط او انك تحب وتتحب او تكون عايز شخص يتكفل بك وتتسند عليه وطبعا انا مش بنكر عليك الاحتياجات دي …بس فرق كبير بين ان الزواج بالنسبة لك هدف والزواج بالنسبة لك هتمارس من خلاله رؤيتك للحياة… وقيس على كده منظورك للعمل ، العلاقات ، المناصب ، الاموال … وكل شيء .
دكتورة فاطمه محمود
google-playkhamsatmostaqltradent
close