recent
أخبار ساخنة

كيف أسقطت المباحث عصابة سرقة خطوط البترول بالصف /وطني نيوز


متابعة : أحمد طه عبد الشافي

لقد تم تركيب محبس عادي على خط البترول اللى ماشي في الصحرا وكنا بناخد البترول منه ونبيعه علطول في السوق السوداء بتلك الكلمات اعترافات المتهمين بـ سرقة المواد البترولية من خطوط البترول في صحراء مركز الصف بعد سقوطهم في قبضة الشرطة

فقال المتهمين: احنا كونا عصابة من 4 أشخاص لسرقة المواد البترولية من خطوط البترول اللى في الصحرا بمركز الصف بالجيزة، في حتة بعيد عن أعين الناس والشرطة، وجهزنا لده الخطة اللازمة لتنفيذ ذلك".

وأضاف المتهمين:" جهزنا محبس كبير لربطه على خط المواد البترولية استعدادا لسرقة البترول منه، وتم بالفعل عمل فتحة بواسطة المحبس في خط البترول، وكمان جبنا سيارتين فنطاس لنقل البترول المسروق فيها لبيعه لـ 5 أشخاص آخرين يقومون بتصريفه في السوق السوداء".

وأكد المتهمين:" بعد ما يتم تصريف المواد البترولية في السوق السوداء بنوزع الفلوس علينا كلنا بالتساوي، وكنا علطول بنروح نسرق البترول ونملى الفناطيس ونهربها لحد ما تم اكتشاف ذلك وتم القبض علينا وبحوزتنا المواد البترولية اللى سرقناه

وكانت قد كشفت أجهزة وزارة الداخلية ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة الصف بمديرية أمن الجيزة بوجود سيارة نقل فنطاس "بدون لوحات معدنية" بأرض صحراء بدائرة المركز ، كما تم العثور على (سيارتين فنطاس "بدون لوحات معدنية" إحداهما تحوى مواد بترولية) متوقفتان بجوار محبس محلى التركيب "غير شرعى" على خط أنابيب بترول "تابع لإحدى شركات أنابيب البترول".

أسفرت جهود فريق البحث بمشاركة قطاع الأمن العام ومديرية أمن الجيزة عن تحديد وضبط مرتكبى الواقعة وتبين أنهم (4 أشخاص "لإثنين منهم معلومات جنائية").

بمواجهتهم إعترفوا بإرتكابهم الواقعة عن طريق تركيب محبس على خطوط البترول بقصد بيعها فـى السوق السوداء وأن السيارات المضبوطة ملكهم ، كما قرروا ببيعهم المواد البترولية المستولى عليها لـ (عدد 5 أشخاص).

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم وأمكن ضبطهم وبحوزتهم (3 سيارات نقل فنطاس) وبمواجهتهم إعترفوا بشرائهم المواد البترولية، تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

وعلى جانب أخر تمكنت جهود الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة بالتنسيق مع قطاعى الأمن (الوطنى – العام) ، ومديرية أمن الجيزة من خلال عمليات التتبع وإجراء التحريات الدقيقة من رصد نشاط (بؤرة إجرامية) تخصصت فى جلب مخدر الأيس الخام (الشابو) بكميات كبيرة مٌتخذين من دائرة قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة مسرحاً لمزاولة نشاطهم الإجرامى.. ومن خلال الاستعانة بالتقنيات الفنية الحديثة والمتطورة فى المراقبات أمكن رصد عناصر شبكة إجرامية تخصصت فى توزيع شحنات المخدر على العملاء داخل البلاد.

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع مديرية أمن الجيزة تم استهداف عناصر البؤرة الإجرامية المسئولة عن عمليات الجلب وأمكن ضبطهم وتبين أنهم (3 عناصر إجرامية ، يحملون جنسية إحدى الدول) حال تواجدهم بمحل إقامتهم بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة ، وبحوزتهم (كمية من مخدر الآيس الخام "الشابو" وزنت حوالى 200 كيلو جرام – مبالغ مالية "عملات محلية وأجنبية" – 5 هواتف محمولة – ميزان حساس) .

كما تم ضبط عناصر الشبكة المسئولة عن عمليات التوزيع داخل البلاد ، وتبين أنهم (4 أشخاص "ثلاثة منهم يحملون جنسية ذات الدولة" ، والرابع "له معلومات جنائية") .. حال تواجدهم بمحال إقاماتهم بدوائر أقسام شرطة " 6 أكتوبر أول ، وثانى - بولاق الدكرور" بالجيزة ، وبحوزتهم (كمية من مخدر الآيس الخام "الشابو" وزنت حوالى 55 كيلو جراماً – كمية من مخدر الحشيش وزنت 31 كيلو جرامًا – عدد 170 قرصا مؤثرا لعقار "ليريكا" – عدد 4 زجاجات لعقار "ريفوتريل" المخدر – سيارتين – دراجة نارية "بدون لوحات" – 5 هواتف محمولة – 3 ميزان حساس – كمية من المشغولات الذهبية - مبلغ مالى "عملات أجنبية ومحلية") ، وكذا (2 طبنجة والخزائن الخاصة بهما – بندقية خرطوش – رشاش – عدد من الطلقات مختلفة الأعيرة)

تم اتخاذ الإجراءات القانونية وذلك إدراكاً بأهمية مواصلة المواجهة الفعالة لمشكلة المخدرات على كافة محاورها لما لها من خطورة بالغة تلقى بظلالها الوخيمة على كافة فئات المجتمع.. وإنفاذاً لثوابت الإستراتيجية الأمنية المعاصرة فى التصدى الحاسم وتوجيه الضربات الأمنية الاستباقية لمتجرى المواد المخدرة لاسيما التخليقية والمستحدثة منها ، والعمل على تجفيف منابع ذلك النشاط الإجرامى من خلال ضبط التشكيلات العصابية المتخصصة فى جلب وترويج تلك المواد، وكذا رصد مناطق الإنتاج وخطوط وأساليب تهريب المواد المخدرة ، وذلك بهدف مواصلة تحقيق المبادرة الأمنية لحماية الشباب والنشء باعتبارهم ذخيرة الأمة المصرية من الوقوع فى براثن المخدرات.
google-playkhamsatmostaqltradent
close