recent
أخبار ساخنة

لم تكن صدفه بقلم د.فاطمة محمود/وطني نيوز


دكتورة فاطمه محمود 

عزيزى القارئ
 انت نتيجة اختياراتك ..قناعاتك ..احكامك 
إن زرعت الخوف في عقلك لن تحصد الا هو ..
إن زرعت الهدوء والسلام ستجده ماثلأ امامك ...

عزيزى القارئ
 قرر ان تخرج اليوم وتحضًر الوعي معك وتكتب كل مايدور في يومك ..ستجد العجب ..

إن كل شخص يظهر في حياتك لديه مهمه تجاهك.وكل شخصٍ يختفي.قد أنهى تلك المهمة.. هذه المهام موزعة على البشر مثل الأرزاق.. 

العابرون يحملون مهماتهم تجاهنا؛ إنهم غالبا لا يعلمون.. العابرون ليسوا أشخاصا نعرفهم من قبل.. هم أشخاصٌ ظهروا في حياتنا دون أدنى جهدٍ منا.. لم نبحث عنهم.. لم نتحرك باتجاههم.. تأتي بهم ظروف الحياة إلينا.. لدرجة أننا نشك إنها ليست مجرد صدفة.. 
لا لا .. من ضحك عليك وقال هناك صدفة ..
لاتوجد.صدفه بل مصادفة ...
حتى أخر قطرة تنزل من السماء الى الأرض هي في كتاب ...
نحن نصادف في طريقنا ناس كثيرة ..ولكن مكتوب ...

عزيزى القارئ
بالتأكيد انها ليست صدفة إنهم مرسلون لنا من الله في ساعة معلومة وفي مكان معلوم.. أشخاصٌ أدركونا في أوقات تشبه إدراك الغريق..
 إننا غارقون ولا ندرك.. مثقلون ولا نشعر.. العابرون يأتون ويذهبون.. عندما تكونُ مستعدا للبذل يظهر المحتاج وعندما تكونُ مستعدا للأخذ يظهر المعطي.. وعندما تبحث تجد وعندما تكونُ مستعدا للتعلم يظهر المعلم
 انهم يحملون لنا دروسا.. أرزاقا.. عبرة
أو قد يحملون لنا البداية والنهاية إنهم أيضا لا يؤذون.. 

تذكر إذا أتى لحياتك شخص ما واختفى ولم تلحظ تغيرا ظاهرا فابحث عن الدرس.. فإنك لم تعِ الدور الذي قام به حتى الأن.. 
إنتبه للعابرين في حياتك ليس بالضرورة أن تحصل منهم على ما تريد ربما ما يحملونه لك أعمق مما تظن وأدق من أن تراه.. لا تأسَ على ما فاتك لا لا ..
 ولا تلحق بهم فمهمتهم تكتمل بالرحيل.. قد تطول المهمة وقد تقصر..
 في النهاية كلنا عابرون.....

عزيزى القارئ
 عندما ترى وتعي كل الرسائل حينها ستفهم الدرس جيدا
أحيانا تقول لنفسك انك أقل الناس حظأ او نصيبأ ...ولكن هذا العكس تمامأ قد تكون أكثر الناس حظأ وانت لاتعلم ....قد تفقد نعمة من وجهه نظرك ولكن هي ليست لك ...
دكتورة فاطمه محمود
google-playkhamsatmostaqltradent
close