recent
أخبار ساخنة

السيسي : خريطة طريق نحو مستقبل أفضل لشعوب العالم وللإنسانية/وطني نيوز


متابعة : أحمد طه عبد الشافي

 الرئيس عبد الفتاح السيسي يلقي كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للشق الرئاسي لمؤتمر المناخ (COP-27) اليوم بمدينة شرم الشيخ، تتناول ملامح خارطة طريق نحو مستقبل أفضل لشعوب العالم وللإنسانية جمعاء، خاصة فيما يتعلق بسبل وآليات تحويل التعهدات إلى حلول والتزامات حقيقية واقعية وملموسة لخفض نسبة انبعاثات الغازات ومواجهة تداعيات التغيرات المناخية.

ويشارك في الشق الرئاسي الذي يفتتحه الرئيس السيسي اليوم، 110 من قادة وزعماء العالم ورؤساء الحكومات ولفيف من الشخصيات الدولية والخبراء.

وسوف تشهد الجلسة الافتتاحية للقمة كلمات لعدد من الزعماء والشخصيات البارزة من بينهم أنطونيو جوتيريش سكرتير عام الأمم المتحدة، والشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة والتى سوف تستضيف قمة المناخ القادمة (cop 28)، ورئيس السنغال بصفته رئيس الاتحاد الإفريقي.

وستعقد فعاليات الشق الرئاسي على مدى يومين، حيث ستشهد بيانات لعدد من القادة والزعماء المشاركين فى الاجتماعات، كما ستعقد على مدار اليومين 6 موائد مستديرة، سيشارك الرئيس السيسي في عدد منها بحضور رؤساء الدول والحكومات من مختلف دول العالم .

ويشارك الرئيس السيسي في عدد من الفعاليات الدولية في إطار مؤتمر المناخ COP -27، من بينها فعالية مع ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان، لإطلاق النسخة الثانية من قمة مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر"، وفعالية مع رئيس قبرص نيكوس أناستاسياديس، حيث سيتم إطلاق مبادرة قبرص لمعالجة الآثار الناجمة عن تغير المناخ.

ومن المنتظر أن يعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددا كبيرا من اللقاءات الثنائية مع زعماء وقيادات الدول المشاركين خلال فترة انعقاد المؤتمر لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ودول العالم وكذلك لبحث القضايا الدولية والإقليمية وعلى رأسها سبل مواجهة التغيرات المناخية والتوصل إلى توافق دولي لتحويل التعهدات إلى واقع ملموس.

كما تتضمن فعاليات الشق الرئاسي رسالة ترحيب من مصر وعرض فيلم قصير عن التغير المناخى.
وتسعى مصر - التي عززت خلال السنوات الماضية خططها نحو التكيف مع الآثار السلبية لتغير المناخ باعتباره يشكل تهديدا وجوديا – إلى تهيئة الأجواء لحث كافة الأطراف على تعزيز الثقة المتبادلة والتي يمكن من خلالها تحقيق النتائج التي تتطلع إليها الشعوب فيما يتعلق بمواجهة أزمة تغير المناخ وتفادي كوارثه المدمرة.

يشار إلى أن مصر - التى بادرت منذ وقت مبكر باتخاذ خطوات فعالة في سبيل التحول إلى نموذج تنموي مستدام يتسق مع جهود الحفاظ على البيئة ومواجهة تغير المناخ - أطلقت الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 والتى تركز على عدد من المبادئ من بينها تحقيق نمو اقتصادي مستدام وخفض الانبعاثات في مختلف القطاعات، وبناء المرونة والقدرة على التكيف مع تغير المناخ وتخفيف الآثار السلبية المرتبطة بتغير المناخ وتحسين حوكمة وإدارة العمل في مجال تغير المناخ، وتعزيز البنية التحتية لتمويل الأنشطة المناخية، والبحث العلمي ونقل التكنولوجيا وإدارة المعرفة ورفع الوعي لمكافحة تغير المناخ

google-playkhamsatmostaqltradent
close