recent
أخبار ساخنة

محافظ الفيوم يسلم مفاتيح 15 منزلاً بعد إعادة إعمارها بمنطقة الجبلاية بمركز طامية بتكلفة 3 مليون جنيه.. وطني نيوز

كتب.. صلاح عبدالفتاح طبانه 

سلم الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم، مفاتيح عدد 15 منزلاً، بمنطقة الجبلاية بمركز طامية بعد إعادة إعمارها، وتنفيذ عدد من التدخلات الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية بالمنطقة، بتكلفة 3 مليون جنيه، وذلك بالتعاون بين محافظة الفيوم ومؤسسة صناع الخير للتنمية وشركتي المهندس للتأمين، والمهندس لتأمينات الحياة، والتحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي، مع ختام المرحلة الأولى لمبادرة المؤسسة "سكن كريم"، في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والأستاذ مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، والنائب محسن أبو سمنة عضو مجلس النواب، والدكتور محمد التوني معاون محافظ الفيوم، والأستاذة حمدية محمد شعبان وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالفيوم، والأستاذ خالد عبد الصادق الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة المهندس للتأمين، والأستاذ مصطفى صلاح الرئيس التنفيذي ، العضو المنتدب لشركة المهندس لتأمينات الحياة، والأستاذ هاني عبدالفتاح المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير، والدكتور محمد عبدالجليل مدير إدارة المشروعات بالمؤسسة، والأستاذ محمود الحجر مدير فرع المؤسسة بالفيوم، والأستاذ ياسر جمعة رئيس مركز ومدينة طامية.

تفقد محافظ الفيوم، المنازل التى تم إعادة إعمارها بمنطقة الجبلاية بمركز طامية، للوقوف على ما تم بها من أعمال تطوير ورفع كفاءة، من أسقف خرسانية، وتجهيزات لفرشها، والمتطلبات الأساسية من الأدوات المنزلية والكهربائية، كما قام بتسليم مفاتيح المنازل التى تم إعمارها للمستفيدين، فضلاً عن تسليم عدد من المشروعات للمرأة المعيلة، وذوى الاحتياجات الخاصة. 

وأوضح المحافظ، أن المنازل التى تم إعمارها ورفع كفاءتها، جاء بالتنسيق بين مؤسسة صناع الخير للتنمية وشركات المهندس التأمين والتأمين على الحياة، في إطار المشروع القومي "حياة كريمة " بما يجعل المنطقة من المناطق الأكثر تطوراً، من خلال التعاون المثمر والبناء بين قطاعات ومؤسسات الدولة الحكومية من جانب والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني من جانب آخر بما يعود بالنفع على المواطن، وأعرب المحافظ خلال فعاليات تسليم مفاتيح المنازل عن بالغ سعادته لمشاركة أهالي القرية فرحتهم بتطوير منازلهم.

وأشاد المحافظ، بالدور الإيجابي لمؤسسة صناع الخير للتنمية وشركتي المهندس للتأمين، والمهندس لتأمينات الحياة، والتحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي، في القطاعين الخدمي والتنموي، والوقوف بجانب الأولى بالرعاية من المواطنين ومتابعة العمل بالمناطق والقرى الأكثر إحتياجاً، مؤكداً على أن إعمار المنازل للأسر الأولى بالرعاية سيأتـى تباعاً بمختلف قرى مراكز المحافظة، موجهاً وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالفيوم، بتوفير مشروعات صغيرة وورش حرفية للأهالي الاولى بالرعاية خاصة السيدات لتعينهم على مطالب الحياة.

وأشار محافظ الفيوم، إلى أن ما يتم تنفيذه من مشروعات عملاقة على أرض الواقع بالدولة المصرية خلال السبع أعوام الأخيرة، يعد معجزة حقيقية بما تحمل الكلمة من معنى، مؤكداً على العمل الجاد ومسارعة الزمن وبذل المزيد من الجهد من خلال التشبيك بين مختلف القطاعات، وأن يكون الجميع على قدر المسئولية، لافتاً إلى أهمية التوسع في توفير فرص عمل للشباب والفتيات من خلال العمل بمجالات المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

كما التقى محافظ الفيوم، عقب افتتاح المنازل بعددٍ من الأهالي، واستمع لمطالبهم ومشكلاتهم، موجهاً بدراستها والعمل على إيجاد حلول إيجابية لها من خلال الجهات المعنية.

ومن جهته شكر رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، محافظ الفيوم لدعمه الدائم للعمل الخيري وقضايا المجتمع المدني، وتذليله كافة العقبات أمامهم لتنفيذ مشروعاتهم الخدمية بالقرى الأكثر احتياجاً بالتعاون مع المحافظة، مشيراً إلى أن عمليات الإعمار والتأهيل شملت عدد 15 منزلاً للأسر الأولى بالرعاية بمنطقة الجبلاية بمركز طامية، بتكلفة 1,5 مليون جنيه، مع تنفيذ عدد من التدخلات الاجتماعية بالمنطقة تضمنت، قافلة طبية لأمراض العيون بتكلفة 450 ألف جنيه، تم الكشف خلالها على 640 حالة، وتم صرف الادوية لعدد 250 حالة منها، وتم تسلييم 205 نظارة طبية، وإجراء 40 عملية عيون، كما تم تركيب وصلات مياه شرب نقية للمنازل بتكلفة 300 ألف جنيه، ومساعدات نقدية شهرية بقيمة 250 ألف جنيه، ومساعدات عينية "بطاطين ومواد غذائية ولحوم، بقيمة 500 ألف جنيه.

وأضاف رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير، بأن الأعمال تضمنت الإحلال والتجديد للمنازل وترميم الجدران وعمل الأسقف الخرسانية ونجارة الأبواب والشبابيك وأعمال المحارة والتشطيب، وأرضيات السيراميك للحمامات والمطابخ، وتوصيل الكهرباء ومياه الشرب، فضلاً عن فرش المنازل بغرفة نوم رئيسية وغرفة نوم أطفال وغرفة استقبال، كما تم تركيب عدد 60 وصلة مياه شرب نقية للمنازل الأولى بالرعاية بالمنطقة، بجانب توفير عدد من ماكينات الخياطة كمشروعات للمرأة المعيلة، وأنوال صناعة السجاد بمصنع قرية دار السلام بمركز يوسف الصديق.

ولفت، إلى أنه تم اليوم الانتهاء من المرحلة الأولى لمبادرة المؤسسة "سكن كريم" لتطوير ورفع كفاءة، عدد 200 منزلاً، وتنفيذ عدد من التدخلات الاجتماعية بتكلفة بلغت 37 مليون جنيه خلال عام 2022، شملت قرى وعزب دار السلام، والصعايدة، والصفيح، والنزلة بمركز يوسف الصديق، والسدح بمركز إطسا، وداوود والجبلاية بمركز طامية، والحبون بمركز سنورس، في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، بجانب تنفيذ مبادرات تستهدف التمكين الاقتصادى لأهالي القرى، وخلق فرص عمل غير تقليدية، بجانب توفير الخدمات الصحية من خلال القوافل الطبية، والتى بلغت 18 قافلة طبية متخصصة خلال عام 2022, ومنح دراسية للطلاب حتى مرحلة الدراسات العليا.
google-playkhamsatmostaqltradent
close