recent
أخبار ساخنة

برعاية حرم الرئيس المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات"دوّي" تحتفل بإنجازاتها.. وطني نيوز

 
كتب : ماهر بدر 

دوِّي تصل إلى ما يقرب من نصف مليون شخص على الأرض وإلى ما يزيد عن 60 مليون عبر الإنترنت
احتفلت "المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات- دوّي"، والتي تحظى برعاية السيدة انتصار السيسي حرم رئيس الجمهورية، مع شركائها في النجاح، في المتحف المصري الكبير، بالإنجازات التي حققتها المبادرة في كل محافظات مصر.
وشهدت الفاعلية كلمة رئيسية مسجلة من السيدة انتصار السيسي وجهت فيها رسالة قائلةً، "أوكد فخري بما حققته المبادرة الوطنية "دوي" من نجاحات حتى هذة اللحظة في الوصول إلى فتيات مصر على أرض الواقع بقرى 21 محافظة للاستماع إليهن في المدارس ومراكز الشباب والجامعات وغيرها وتنمية مهاراتهن بالحصول على المهارات والمعلومات والخدمات اللازمة للنجاح وبالتالي تأهيلهن وتمكينهن لخلق مجتمع متفهم و مؤمن بالمساواة. و ختاماً رسالتي إلي كل فتاة مصرية أنت قوة مصر و مستقبلها المشرق والأمل في مجتمع أكتر تقدماً وازدهارًا."

خلال كلمتها قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية "إن الاحتفالية تأتي تتويجاً لتعاون مثمر وعمل وطني جاد ساهمت به العديد من مؤسسات الدولة، وفي مقدمتها المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة بالتعاون مع عددٍ من شركاء التنمية الدوليين، ومن بينهم اليونيسف؛ لإنجاح المشاركة المؤسسية والمجتمعية لدعم الفتيات من خلال أنشطة المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات "دوّي" في محافظات مصر، والتي تأتي في إطار الحرص على رعاية الأمهات والفتيات، وهو ما يتسق ويتكامل مع كافة الجهود المؤسسية التي بذلتها الدولة لتمكين المرأة في مصر."

من جانبها تقدمت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، خلال كلمتها بأسمى معانى الشكر والتقدير إلي السيدة انتصار السيسي لدعمها ومساندتها قضايا الفتاة المصرية عبر رعايتها مبادرتى نورة ودوى. 

قالت الدكتورة مايا مرسي، نجتمع اليوم للاحتفال بالنجاح فى تحويل الالتزامات إلي انجازات من خلال المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات "دوِّي" حيث التزمنا جميعا بتمكين الفتيات ليحْصُلن على مستقبل أفضل عبر تنمية مهاراتهن وتوفير فرصْ عادلة لهن للوصول إلى الخدمات التي يحتَجنَ إليها في مشوار حياتِهِّن. 

نواصل تعهدنا بالتوسع تحت مظلة المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية في كل محافظة، بل في كل قرية. وأؤكد أن تطبيق "دوّي" الالكتروني سوف يتيح فرص أكتر للفتيات والفتيان لمشاركة قصصهم والحصول على شهادة التعلم الرقمي. كما يمكن الحصول على حزمة الأدوات الخاصة ب "دوِّي" من خلاله." 

أضافت دكتورة مايا، " والآن دعونا نستكمل حلمنا معاً حتى تصل تدخلات "دوِّي" لمليون فتاة وفتى، وخمس ملايين فرد من أفراد المجتمع لأن الدائرة لا تكتمل بدون البنت والولد، والأسرة والمجتمع المحيط بهم"

قالت دكتورة إيمان كريم، الأمين العام للمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، "يتطلع المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة إلى توسيع نطاق مشاركته في المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات "دوي" بهدف تمكين الفتيات ذات الإعاقة باعتبارهن أكثر الفئات تعرضاً للخطر وخاصة في المناطق الأكثر تهميشاً واحتياجاً، والحد من الممارسات الضارة تجاههن وأي شكل من اشكال التمييز أو العنف أو الاستغلال، وتعزيز فرص التنمية العادلة".

من جانبها قالت المهندسة نيفين عثمان الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، "احتفالنا اليوم بالنتائج التي حققتها مبادرة "دوِّي" تحت رعاية السيدة انتصار السيسي هو أحتفال بكل بنت نجحت في أن تنمي قدراتها وأن تجعل صوتها مسموعاً، وبكل أم وأب وأخ ساندها، نحتفي أيضاً بنجاح التنسيق بين كافة الوزارات والمحافظات والجهات الشريكة في تنفيذ هذه المبادرة المتميزة."

من جانبه صرح السيد جيريمي هوبكنز، ممثل منظمة يونيسف في مصر، "اليوم، يوجد في مصر ما يقرب من 26 مليون فتاة دون سن 24 عامًا، يمثلن إمكانات لا تقدر بثمن. ومن أجل ضمان الوصول لهذه الإمكانات بالكامل، تأتي المبادرة الوطنية لتمكين الفتايات دوي تحت رعاية السيدة انتصار السيسي لتركز على ثلاثة محاور تشمل الحوار واكتساب المهارات والوصول الى الخدمات." وأضاف هوبكنز "أود أن أعرب عن شكري وتقديري لكل الوزارات المعنية والمجالس القومية وللزملاء من منظمات الأمم المتحدة الشقيقة، وشركاء التنمية الذين يدعمون رحلة تمكين الفتيات في مصر، وأذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وأسبانيا، وهولندا".
 
قال الفنان أحمد حلمي، سفير يونيسف الإقليمي للنوايا الحسنة، "تحية مني لكل البنات والأولاد المشاركين في "دوِّي"، الذين عبروا عن رأيهم، وسعوا لتطوير الذات، بل وساعدوا غيرهم على ذلك، أنتم نجوم، لأنكم أبطال حكايتكم. تلهمون غيركم وتفيدون مجتمعاتكم".

اضاف حلمي، "أشكر كل الداعمين ل "دوِّي"، وأشكر الأهل الذين يساعدون بناتهم على أن يكُّن قادرات وصاحبات قرار وناجحات في أي مجال يريدونه."
وتضمنت الفاعلية تكريم السادة المحافظين على دورهم ومساندتهم لتحقيق المبادرة لأهدافها، من خلال تقديم الدعم وكافة التسهيلات والإمكانات اللازمة لكافة نشاطات المبادرة. وتم تكريم كل من اللواء خالد شعيب محمود محافظ مطروح، واللواء طيار أركان حرب أشرف غريب الداودي محافظ قنا، واللواء عصام سعد محافظ أسيوط، والمستشار مصطفى محمد ألهم محافظ الأقصر، واللواء أشرف عطية محافظ أسوان، واللواء طارق محمد محمد الفقي محافظ سوهاج.

حضر الاحتفال لفيف من السادة الوزراء والمحافظين وقيادات المجتمع المدني، والسفراء، وممثلي منظمات الأمم المتحدة في مصر، وشركاء التنمية، والفنان أحمد حلمي، سفير يونيسف الإقليمي للنوايا الحسنة، ومجموعة من البنات والبنين سفراء دوي.
google-playkhamsatmostaqltradent
close