recent
أخبار ساخنة

محافظ الفيوم يبحث مع وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان آليات العمل المشترك .. وطني نيوز

الفيوم ٠٠فاطمه رمضان 

بحث الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مع وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان، برئاسة الأستاذ محمود بسيوني عضو المجلس، نائب رئيس منظومة الشكاوى، آليات العمل المشترك لرصد شكاوى المواطنين بمختلف القطاعات، والعمل على تقديم الحلول الإيجابية لها بالتنسيق بين المحافظة ومسئولي منظومة الشكاوى بالمجلس القومي لحقوق الإنسان.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بديوان عام محافظة الفيوم، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور محمد التوني معاون محافظ الفيوم، ووفد المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي ضم، الأستاذ خالد معروف مدير وحدة الرصد بمنظومة الشكاوى بالمجلس، والأستاذ أحمد محمود، والأستاذ بسام سمير، والأستاذ أسامة الواحي، والأستاذ أمجد فتحي أعضاء بمنظومة الشكاوى، والأستاذ أحمد سعد مسئول فرع المجلس القومي لحقوق الإنسان بالفيوم، والأستاذ حمادة روبي إبراهيم رئيس وحدة حقوق الإنسان بديوان عام المحافظة.

تناول الاجتماع، بحث آليات العمل المشترك بين محافظة الفيوم، ووفد المجلس القومي لحقوق الإنسان، من خلال رصد ومتابعة شكاوى المواطنين بشتى مراكز وقرى المحافظة، خاصة بقطاع الصحة والسكان، بجانب المشكلات المجتمعية التى تتصل ببعض العادات والتقاليد الموروثة الخاطئة، ودور المحافظة والمجلس فى وضع الحلول الإيجابية لتلك المشكلات، من خلال توفير الخدمات للمواطنين، وزيادة الوعي لديهم ونشر ثقافة حقوق الإنسان.

أشار محافظ الفيوم، خلال الاجتماع إلى أن الجهاز التنفيذي بالمحافظة يعمل على الاستماع لشكاوى المواطنين وتلقى طلباتهم، من خلال عدد من وسائل التواصل، سواء اللقاءات المباشرة بالحوارات المجتمعية التى يتم تنظيمها بمختلف قرى المحافظة، خاصة بالقرى المستهدفة بمشروعات "حياة كريمة" بمرحلتيها الأولى والثانية، أو خلال الجولات التفقدية والزيارات الميدانية، أو من خلال مكاتب الشكاوى بالمراكز التكنولوجية بمجالس المدن، أو عن طريق مكاتب خدمات المواطنين بمختلف المديريات الخدمية، أو مكتب خدمة المواطنين بديوان عام محافظة الفيوم، أو عن طريق الشكاوى المحولة من البوابة الموحدة للشكاوى الألكترونية لمجلس الوزراء، أو التى ترد عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي التى تهتم بالشأن العام للمواطنين.

وأضاف المحافظ، أن القطاع الصحى بالمحافظة يشهد طفرة إيجابية من خلال بعض أعمال التطوير التى شملت مستشفيي الصدر والحميات، إضافة لعمليات التطوير والصيانة بمستشفى الفيوم العام، بهدف توفير الخدمات الطبية والعلاجية للمترددين على المستشفيات بالشكل المناسب، لافتاً إلى أنه جارى التنسيق مع مسئولي الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة، لإنشاء مستشفى للصحة النفسية وعلاج الإدمان، للمرضى النفسيين والمتعافين من الإدمان ومصابي التوحد من الأطفال، لتخفيف الأعباء عن قسم الأمراض النفسية بالمستشفى العام ومركز علاج الإدمان بالجامعة، مؤكداً أن الدولة المصرية في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تشهد طفرة كبيرة خلال الأعوام الثمانية الماضية بالقطاع الصحي، خاصة الاهتمام بالمرضى النفسيين وذوى الهمم، رغم التحديات التى تواجه مختلف دول العالم.

وتابع محافظ الفيوم، أنه يجرى التنسيق بشكل دائم بين المحافظة وجامعة الفيوم، وعدد من الجامعات المصرية الحكومية والخاصة لتنظيم قوافل طبية مجانية تجوب مختلف قرى المحافظة، للكشف والعلاج المجانى للمرضى مع تحويل الحالات المرضية المتقدمة لإجراء الفحوصات الأكثر تخصصاً والعمليات الكبرى بالمستشفيات التابعة لتلك الجامعات، بجانب القوافل الطبية التى تنظمها العديد من الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، فضلاً عن برنامج القوافل الطبية الخاص بوزارة الصحة، بهدف الرعاية الطبية لأهالينا بمختلف قرى المحافظة، وتوفير العلاج اللازم لهم بالمجان من خلال تلك القوافل.

ولفت المحافظ، إلى أن المحافظة تعمل على نشر الوعى بالقضايا السكانية والمجتمعية، بالتنسيق بين مديريتى التعليم والصحة بجانب مديرية الأوقاف ومختلف رجال الدين، والمتخصصين من جامعة الفيوم، لمواجهة العادات والتقاليد الموروثة الخاطئة، من زواج للأقارب، وزواج القاصرات، وتنظيم الأسرة، إضافة لمجابهة الهجرة غير الشرعية، والأمية، مشيراً إلى أنه من خلال الجهود المبذولة من قبل القطاعات المختلفة بالمحافظة فإن تلك الظواهر وهذه العادات والتقاليد الخاطئة في طريقها للتناقص، مشيراً إلى استعداد المحافظة لمزيد من التعاون مع مختلف الجهات، وخاصة المجلس القومي لحقوق الإنسان لمواجهة كافة الظواهر والمشكلات المجتمعية السلبية التى تتصل بالقضية السكانية.

ومن جهته، أعرب عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، نائب رئيس منظومة الشكاوى بالمجلس، عن بالغ سعادته بلقاء محافظ الفيوم، مقدماً له الشكر لما يقدمه من تيسيرات أمام مسئولى المجلس، لآداء مهامهم على الوجه الأكمل، مشيراً إلى أن محافظة الفيوم من أكثر المحافظات على مستوى الجمهورية فى التعاون الإيجابي مع مختلف برامج المجلس القومي لحقوق الإنسان، لافتاً إلى أن أحد أهم أهداف المجلس رصد شكاوى المواطنين والعمل على تقديم الحلول لها بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية ومختلف الجهات المعنية.

وأضاف، أن فريق منظومة الشكاوى بالمجلس يهدف من زياته لمحافظة الفيوم، زيارة عدد من مجالس المدن والمنشأت الحكومية لمتابعة تقديم الخدمات العامة المقدمة للمواطنين وطرق الشكاوى وحلها.

وتابع عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أن المجلس يعمل من خلال خطة للتواصل مع أصحاب المشكلات، ووسائل التحاور معهم، وعقد الندوات التوعوية والتدريبات بشأن آليات التوعية بحقوق الإنسان للمواطنين، مع رصد معايير وقياس أثر التوعية قبل وبعد الندوات، لافتاً إلى أهمية وضع خطة وبرنامج على أطر علمية ومنهجية خلال المرحلة المستقبلية، بالتنسيق مع محافظة الفيوم لتلقى الشكاوى وحلها.
google-playkhamsatmostaqltradent
close