recent
أخبار ساخنة

نقطه من اول السطر.. المتلونون.. وطني نيوز

      بقلم /حماد مسلم

متلون ..متلونة ...متلوتن..متلونات ..متلونون..الكل صبغ نفسه بلون من قام بدهان نفسه بالدهب وهو في الاصل صفيح مااجمل الالوان وما اجمل استخدامها في خداع الاخرين فالانسان المتلون هو الذي يريد ان يتستر وراء لون وهو في حقيقة الامر هو دهن نفسه بالالوان حتي يخدعنا جميعا ومااكثرهم الان المتلونون فالانسان اذا كان صاحب مبدأ فلا يتلون ولا يقبل للتلوين مثل كتيبة الشرفاء الذين يتمسكون بمبادئهم ولكن في الطرف الاخر من هرب وفر من السفينة لشعوره بالغرق العجب انك تراهم الان اصحاب الفضيلة ليس عيبا ان تتمسك بمبدئك ولا مانع ان تكون مع فلان وتسانده في السراء والضراء ولكن كل اللعنة علي الذين يفرون الان من جوار من كانوا يساندونه علي اي حال شكرا للصدق والصادقين في زمن الكذب والكذابين وشكرا للصاحب الامين في زمن كثر فيه الغش والغشاشين وشكرا لمن لهم مبدأ كتيبة الشرفاء في زمن كثر فيه التلون والتلوين ..
عزيزي القاريء اننا نؤمن بأن محاربة الفساد من اشد الحروب شراسة وايضا نؤمن بان الصدق هو اقصر الطرق للحقيقة ..ففي الحقيقة الانسان المتلون في حقيقة الامر لن يصدر لنا الا الخراب والفتنة والعيب فمن يؤمن بقدرات المنافقين المتلونون الذين يدمرون كل شيء بافعالهم القذرة من الممكن ان يكون الانسان نفسه يتلون ويتزين من اجل تصدير البهجة للاخرين ولكن نحن الان نتلون لخداع الاخرين ظن المتلون بارتداءه فرو الاسد انه اسد او ظن انه شجاع وهو في حقيقة الامر جبان ويتستر ويحتمي بأرتداء زيا لا يتناسب معه ويتصف بصفة ليست فيه نعم من يسمح لنفسه ان يتلون جبان ومنافق للاسف تجدهم يبررون تلونهم بمسمي المجاملة ياساده نفاق لعنة الله علي المنافقين ..الشيء الذي يجعلنا ان نتحدث عن هذه الظاهرة لاننشارها بصورة فاجة بين اوساط عديدة في مجتمعنا العربي والشرقي هل سألنا انفسنا لماذا تقبل الفتاه علي دهان وجهها بكل هذه الالوان الاجابة ياساده من اجل التجميل ايضا المتلونون يجملون من قبحهم وقذا رتهم النتنه المتعفنة ومااكثرهم الان فعلي كل واحد منا ان يفرز من حوله من المتلونون ويتجنبهم فكل من كان معدنه صفيح فعليه ان يلون نفسه بالذهب وهيصدي ايضا ..علي اي حال من يقفظون من السفينة الان ويذهبون حتي ينضموا لكتيبة الشرفاء اهلا وسهلا بكم دون تلون اتركوا كل الالوان لاننا لانعرفها ولا نعرف الا اننا لسان الشعب وضمير امته واما من يذايدون نقول لهم الناس معادن منهم من معدن الذهب ومنهم من معدن الصفيح والخشب ..في النهاية كل التحية للصدق والصادقين وملعون ابو الفسده والفاسدين وايضا المتلونون
.....الخلاصة
التلون سمه من سمات العصر في حين ان هناك من لايقبلوا للتلون ولا التلوين 
....فيتووووووو
لن تخدعنا دهانتكم
google-playkhamsatmostaqltradent
close