recent
أخبار ساخنة

حوار مع الأستاذ الدكتور رضا عبد الواجد أمين عميد كلية إلاعلام جامعة الأزهر الشريف .. وطني نيوز

كتبت : منة سامي   

الأستاذ الدكتور "رضا عبد الواجد أمين"، عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر الشريف أحد أهم مطوري الإعلام الرقمي في الوطن العربي وكيل كلية الإعلام سابقا وعميدها حاليا ورئيس تحرير مجلة البحوث الإعلامية وأستاذ الصحافة والنشر بكلية الإعلام جامعة الأزهر 

حصل علي كلية الصحافة والاعلام من جامعة الأزهر كلية اللغة العربية بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف وكذلك الماجستير بتقدير ممتاز 

أصبح عميدا لكلية الإعلام جامعة الأزهر بالإضافة لكونه مراجع خارجي لبرامج ومؤسسات التعليم العالي في الهيئة القومية لضمان جودة التعليم في مصر ومدرب معتمد للجودة أيضا وعضو فريق الدعم الفني بمركز ضمان الجودة بجامعة الأزهر 

عمل مدير تحرير مجلة الدراسات الإعلامية والإجتماعية 《jmsssR》 بماليزيا ومنسق برنامج ماجستير الإعلام والعلاقات العامة بالجامعة الأهلية بمملكة البحرين ثم عميد شؤون الطلبة أيضا ثم رئيس قسم العلاقات العامة بكلية الآداب جامعة المملكة ، مملكة البحرين

وقد أجري موقع رؤية وطن حوارا صحفيا كان نصه كالآتي 

ماهي الخطة العلمية لتطوير كلية الإعلام جامعة الأزهر؟ 

منذ توليت منصب عميدا لكلية الإعلام عملت ومعي أساتذة الكلية علي تطوير الكلية علي مسارات ثلاث المسار الأول مرتبط بالتعليم والتعلم بوضع خطة جديدة قائمة علي تأهيل الطلاب علي المجال العملي والحياة المهنية المحترفة وبناء علي ذلك تم وضع العديد من المواد المتعلقة بصناعة المحتوي السوشيال ميديا والإعلام الجديد حتي تكون دراسة الطلاب متوافقة مع سوق العمل لكي نصنع طلاب وخريجين قادرين علي فهم العمل الميداني بشكل يجعله قادر علي مواكبة سوق العمل 

هل التحول الرقمي يقلل من المهنية في المجال الإعلامي؟ 

التحول الرقمي معناه ميكنة العمل وإدخال الحاسب الآلي في كل عمليات إتخاذ القرار كما أنها توفر الوقت والجهد وتعمل علي تطوير العمل الإداري في الكلية مثل ما يتعلق بشؤون الطلاب في الكلية أو ما يتعلق بأعمال الإمتحانات والكنترول والجداول الدراسية كل هذه الأمور داخلة في صلب التحول الرقمي 

والأمر الأخر قامت جامعة الأزهر بعمل( موبيل أبليكشن )تحت مسمي الكتاب الإلكتروني يتم فيه وضع كل الكتب الالكترونية علي هذا التطبيق تسهيلا علي الطلاب 

المحور الثاني أو المسار الثاني هو موضوع البحث العلمي لأن الجامعة عبارة عن ثلاث أضلاع رئيسية هم التعليم والتعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع بالنسبة للبحث العلمي هناك خطة علمية وخطة بحثية للكلية تسير عليها من خلال توجيه الباحثين إلي إنتقاء موضوعات محددة وإختيارها لعمل دراسات علمية سواء في مرحلة الماجستير أو تحضير الدكتوراة 

ولدينا مجلة مصنفة من المجلس الأعلي للجامعات بكونها مصنفة التصنيف الأول في الجامعات المعنية بقطاع الإعلام في مصر وهي مجلة البحوث الإعلامية ونعمل علي تطويرها وتطوير أيضا الهيئة الإستشارية بها وتم إدخال وإضافة العديد من أساتذة الإعلام في كل الجامعات العربية 
يقومون بالإشراف علي المجلة العلمية التي تقوم بنشر البحوث العلمية 

أما فيما يتعلق بالمحور الثالث وهو خدمة المجتمع فنحن نسخر جهود وإمكانات كلية الإعلام جامعة الأزهر لخدمة المجتمع والأمثلة على ذلك كثيرة منها تعمل الكلية علي تنظيم مؤتمرا دوليا كبير كل عام يشاركون فيه باحثين ومفكرين وإعلاميين من كل الدول العربية وغير العربية أيضا نختار كل عام قضية مجتمعية هامة تهم المجتمع ونجعلها محورا علميا ومناقشات يتم طرحها خلال المؤتمر أمثلة ذلك 

المؤتمر الذي أقيم في العام الماضي كان عن دور وسائل الإعلام في التوعية بالمبادرات العربية التي تهدف إلي رفع مستوي المعيشي والثقافي والعلمي للمواطنين وذلك يخدم علي فكرة أن الدولة المصرية في ظل عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي والجمهورية الجديدة أطلقت العديد من المبادرات علي رأسها مبادرة حياة كريمة وكثير من المبادرات التي تكن لها الميزانيات كبيرة التكلفة فعقد المؤتمر بشأن كيف يدعم المجتمع ووسائل الإعلام هذه المبادرات والعمل علي إنجاحها ومساندتها 

كما تكلمنا في العام الذي قبله وتحدثنا عن دور وسائل الإعلام في تحقيق الأخوة الإنسانية والسلم المجتمعي إنطلاقا من الدعوة الكريمة التي أطلقها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور: 《 أحمدالطيب》 مع البابا فرنسيس حينما قام بالتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية التي تهدف إلي محاولة إرساء أسس السلام والسلم المجتمعي في كل دول العالم

وهناك تفاصيل كثيرة حول الثلاث محاور مثل محور التعليم والتعلم نهتم بشكل كبير جدا في تقديم الدورات والورش اليومية للطلاب عن موضوعات مختلفة مثل البريمير وبرامج الفوتشوب خاصة في قسم الإذاعة والتلفزيون ويتم إستقطاب وإستدعاء عدد من الممارسين للمهنة في سوق العمل الخاص بمجال الإعلام من أجل تدريب وتنمية مهارات الطلاب كي نقلل الفجوة بين الدراسة النظرية والعمل التطبيقي علي أرض الواقع 

كان هناك إشتراك لكلية الإعلام جامعة الأزهر في مسابقة كويكب مصر بتعاون مع وكالة الفضاء المصرية والتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة. ما الأهداف المراد تحقيقها من هذه المسابقة؟  

طلاب كلية الإعلام جامعة الأزهر حصلوا في هذه المسابقة علي مراكز متقدمة حيث تقدمت كلية الإعلام جامعة الأزهر بمشروعين إثنين مشروع خاص بقسم العلاقات العامة ومشروع خاص بقسم الإذاعة والتليفزيون وقسم الصحافة ووضع لهم شهادات تقدير بمناسبة فوز كلية الإعلام جامعة الأزهر بهذين المشروعين في مسابقة مشروع كويكب مصر حيث شاركت كلية الإعلام جامعة الأزهر بفيلم تسجيلي عنوانه الصمود قام بصنعه طلاب قسم العلاقات العامة وقسم الصحافة والإذاعة والتلفزيون قاموا بصنع مشروع آخر إسمه بين النجوم 

هل تضع كلية الإعلام جامعة الأزهر إختبارات قدرات لإلحاق الطلاب بها بعد حصولهم علي الثانوية الأزهرية؟  

في الخطة الجديدة التي نعكف علي الإنتهاء منها الآن


google-playkhamsatmostaqltradent
close