recent
أخبار ساخنة

د.محمد الطراونة: فيروس الإبل ناتج عن كورونا وليس له علاج .. وطني نيوز


كتبت هدي العيسوي

كشف محمد حسن الطراونة اختصاصي الأمراض الصدرية وخبير العدوى التنفسية وأمراض النوم ومناظير الرئة عن انتشار فيروس يسمى فيروس الإبل.
واوضح د. الطراونة ان فيروس الإبل Middle East respiratory syndrome تم تعريفة من قبل منظمة الصحة العالمية بـ ميرس أو MERS، وهو اختصار لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ويعد أحد الفيروسات من عائلة فيروس كورونا المعروف والذي اجتاح العالم في عام 2020.
واكد الدكتور محمد حسن الطراونة انه قد تم اكتشاف فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية أو ميرس لأول مرة عام 2012 في السعودية، وتم التأكيد وقتها على انتقاله بين الحيوانات، ولكنه ينشط أكثر في البلاد التي يتواجد بها الجمال، خصوصاً أن الجمال هي أكثر طريقة يمكن أن ينتقل بها الفيروس من الحيوان إلى الإنسان
ومنذ عام 2012 وحتى 2022 تم الكشف عن فيروس الإبل بعد ذلك عن بوجود 2600 حالة مصابة على مستوى العالم، على الرغم أن 80% من الحالات كانت في الممكلة العربية السعودية.
فيروس الإبل هو التهاب الجهاز التنفسي الفيروسي الناتج عن فيروس كورونا وقد تتراوح أعراضه بين معتدلة إلى حادة ومنها ضيق النفس، الحمى والسعال والإسهال.
واشار د. الطراونة انه عادة ما يكون فيروس الإبل أكثر حدة عند الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى، وكما ثبت أن عند الإبل أجسام مضادة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية فيروس كورونا ولكن لم يتم تحديد المصدر الأساسي للإصابة الإبل به.
اما عن أعراض فيروس الإبل فأوضح الدكتور محمد حسن الطراونة ان الأعراض تتمثل في الحمى و التهاب الحلق و السعال الجاف و ضيق التنفس و آلام في البطن و الغثيان و الإسهال و الالتهاب الرئوي.
واكد ان فيروس الإبل عادة ينتقل من الحيوانات إلى الإنسان الذي يتعامل معه بشكل مباشر مع الجمال، لذلك حذرت منظمة الصحة العالمية من التواجد في مكان مغلق مع الجمال أو التعامل معهم بشكل مباشر في الدول التي ظهرت بها الإصابات.
وحذرت المنظمة العالمية أيضاً من إمكانية انتقال فيروس الإبل من إنسان لآخر، في حالة تعامل الحالة المصابة بشكل مباشر مع شخص آخر أو تواجده في مكان مغلق، دون وجود تهوية قوية للمكان.
وحول علاج فيروس الإبل أشار د. الطراونة انه لا يوجد علاج فيروس الإبل، ولم يتم إيجاد لقاح محدد، ومع ذلك يتم حاليا إجراء دراسات على عدد من الأدوية المضادة للفيروسات
وفي السياق ذاته اوضح الدكتور محمد حسن الطراونة ان طرق الوقاية من  فيروس الإبل تتمثل في الالتزام بارتداء الكمامات و ارتداء نظارة واقية أو واقي الوجه لحماية العين و ارتداء القفازات المعقمة وتنظيف اليدين جيداً قبل وبعد الاتصال بالشخص المصاب أو ما يحيط به وبعد إزالة معدات الوقاية الشخصية على الفور و غسل اليدين بشكل جيد بعد لمس الحيوانات و تجنب ملامسة الحيوانات المريضة و جودة منتجات اللحوم والألبان التي تتناولها و يجب طهي لحوم الإبل والجمال أيضاً طهوًا جيدًا و تجنب شرب الحليب دون غليان وتعقيم.
google-playkhamsatmostaqltradent
close