recent
أخبار ساخنة

المعتقدات الهدامه .. بقلم.الدكتورة فاطمه محمود .. وطني نيوز


دكتورة فاطمه محمود 

مُنذ طفولتنا يقوم العقل الباطن بتخزين المعلومات والبيانات التى نكتسبها من المُحيط ويتبنى عادات ومُعتقدات من الآخرين
ونظراً لإنخفاض جودة التعليم فى الوطن العربى
وإنخفاض مستوى الوعى لدى الأباء والأجداد عن عمد من الغرب
فإن عقلنا الباطن ملىء بالمُعتقدات الهدامة
التى تعمل ضد الطبيعة البشرية وتعمل ضد قوانين الكون
العقل الباطن يعيش داخل برنامج مُشابه لبرنامج الأجداد
يقوم على عدم التقدير الذاتى وإنعدام الشغف والطموح
مبنى على فكرة الأكل والشرب والوظيفة والحياة الروتينية
يفتقر للإبداع والشغف ولا يعرف الوفرة والسعادة اللا مشروطة "

وهذا هو السبب الرئيسى للشعور بالألم والإحباط وصعوبة الحياة
لأن هذه البرمجة التى نعيش بداخلها يزداد عليها صعوبات جديدة
فقد تغير العالم وأصبح أسرع وقل التواصل الإجتماعى الحقيقى
وإزداد عددنا أضعاف مضاعفة مما أدى لإنتشار الجهل والجشع
وإزدادت القلوب قسوة نتيجة الصراعات المادية "

وهذا البرنامج المتجذر فى العقل الباطن يجعل الإنسان يتحرك لا إرادياً نظراً للبيانات والمُعتقدات المُخزنة لديه
يشعر بالخوف ويشكو ويتذمر ولا يرضى ولا يمتن ودائم الغضب
كل هذآ لا إرادياً
لأن عقلك الباطن يُقنعك أن هذه هى الحياة الحقيقية وأن هذه منطقة راحتك ومنطقة الأمان التى يجب أن تبقى بداخلها
فنحن نرى الحياة كما هى بداخلنا وكما نعرفها
لا نراها أبداً على حقيقتها "

ولتغيير حياتك والتخلص من الالآم والخذلان والفشل
لابد أن تبدأ فى تغيير الداخل من مُعتقدات وأفكار ومشاعر
لابد أن تدرس نفسك جيداً وتعرف حقيقتك وتتعرف على ذاتك
وتتأمل فى خلق الله وتعرف علاقتك الحقيقية به
وتنظر للحياة من منظور مختلف كما تُحب أن تراها
فلن ولم تتغير حياتك أبداً بدون عِلم وتعلُم
مستحيل أن يتغير واقعك وأنت تبحث فى الخارج وتترك الداخل
ومن أبعد المستحيلات أن تتحقق أحلامك وأنت بنفس الأفكار والمُعتقدات المُبرمجة بداخلك وتفعل نفس الأشياء القديمة
الحل بداخلك واللغز بداخلك
تحرر من البرنامج وكُن سيد قرارك وصانع واقعك "
دكتورة فاطمه محمود


google-playkhamsatmostaqltradent
close