recent
أخبار ساخنة

إقليم القناة وسيناء يواصل قافلة "الثقافة للجميع" بدار رعاية الأطفال ببورسعيد/وطني نيوز


بورسعيد - محمد ياسر 

نظم إقليم القناة وسيناء الثقافى برئاسة الكاتب الصحفى محمد نبيل، مساء أمس، فعاليات اليوم الثانى لمشروع "الثقافة للجميع"، بدار رعاية الأطفال، بمشاركة الفنان عمرو كمال مدير جمعية رمسيس والمشرف العام على مؤسسة رمسيس للأيتام.

وصرح نبيل أن وزارة الثقافة برعاية الوزيرة نيفين الكيلاني، تنتهج أجندة ثقافية تهتم بجميع طوائف وفئات الأسرة المصرية لاسيما الأطفال الذين يأتون على أولويات الأهداف الثقافية، وحتمية اكتشاف وتنمية مواهبهم، والتى تعد من أهم أدوار الثقافة، لخلق جيل مبدع يؤمن بقيم الجمال والفن والآداب، ويمارس حقه الطبيعى فى الحياة الثقافية، وبمشاركة إيجابية، منوها أن دور رعاية الأطفال من ضمن الجمهور المستهدف لتحقيق العدالة الثقافية فى مشروع "الثقافة للجميع"، دون التقيد بمركزية الثقافة فى العاصمة أو المدن الحضرية بل الذهاب بالمنح الثقافى إلى أقصى أطراف الوطن فى تفعيل لمبدأ لا مركزية الثقافة.
وأوضح نبيل أن الإقليم يولى رعاية قصوى بالفئات المحرومة ثقافياً تنفيذاً لمبدأ العدالة الثقافية، ولتحقيق هذا واصلت قافلة الثقافة للجميع السعي لتحقيق أهدافها في بورسعيد لتبدأ بجمعية رمسيس للرعاية، وتقديم باقة من أهداف نشر الثقافة بقيمها الجميلة والهادفة إلى دور رعاية الأطفال المحرومين من أسرهم، مشيرا أن هذا المشروع يأتى بدعم من الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة.
بدأت الفعاليات بأمسية شعرية بعنوان مش هخونك للشاعر محمد عبد الرؤوف، ثم قصيدة "عشانك يامصر " للمبدع الصغير يحيى محمد عبد الرؤوف، تلاها فقرة موسيقية من فرقة كورال أطفال قصر ثقافة بورسعيد بقيادة المايسترو محمد نصر، ومديرة الفرقة ياسمين الزيني، بإشراف الشاعر السيد السمري مدير القصر، تضمنت باقة من أجمل الأغاني الوطنية الفردية والجماعية، بدأت بالأغنية الجماعية "تعيشى يا بلدى"، وأتبعها الأغانى الفردية:
"معانا ريال" غناء أيتن، "أبو زعيزع" غناء آية طنطاوى، "أحلى بلد" غناء نور، "أنا عندى بغبغان" غناء جنى أحمد، "أمانة عليك أمانة يامسافر بورسعيد" غناء سلمى، "سايرينا يا دنيا"، "أنا الممكن" غناء جماعى، دواختتمت الفرقة الحفل بأغنية "يادنيا سمعانى" غناء يوسف. وسط تفاعل أطفال الدار مع فقرات الفرقة الغنائية.
وعلى هامش الفاعليات أقيمت ورشة فنون تشكيلية وأشغال فنية لأطفال الدار من سن 6 - 12 سنة، بهدف اكتشاف الموهوبين منهم وصقل موهبتهم وتنمية قدراتهم الإبداعية نفذتها إبتسام فاروق، أمانى شوقى، وتخلل فعاليات الورشة فقرة غناء للطفل خالد من أبناء المؤسسة وأغنية يا "حضرة العمدة".
جاءت الفعاليات بحضور قيادات العمل الثقافى من الإقليم: حنان مرعى مدير ادارة التخطيط ومتابعة الأنشطة الثقافية والفنية، إبتسام فاروق متابعة مكتب رئيس الإقليم، وإبراهيم فهمي مدير الشئون الفنية بفرع ثقافة بورسعيد، وسيد السمرى مدير قصر ثقافة بورسعيد، ورانيا محمد مدير إعلام ثقافة بورسعيد.
ومن جانبهم أعرب الحضور من أسرة المؤسسه والضيوف عن سعادتهم واستمتاعهم بفقرات الحفل.
 
الجدير بالذكر أن انطلاق أول قافلة تحت عنوان "الثقافة للجميع" من رئاسة إقليم القناة وسيناءالثقافي، كانت قد بدأت بفعاليات المسرح المتنقل، والتي تضمنت برنامج كامل من الأنشطة الفنية والأدبية، والمنتظر أن يستكمل ليصل الى مدارس الأطفال أصحاب القدرات الخاصة، وإلى كافة الفئات التى كانت محرومة ثقافيا، تنفيذا لمبدأ العدالة الثقافية، كما يستهدف برنامج القوافل الإهتمام بالمسنين والأطفال الأولي بالرعاية وذوي الهمم من خلال برنامج ثقافي فني من مختلف الفرق الفنية التابعة لفرع ثقافة بورسعيد بإدارة د. جيهان الملكي مدير عام ثقافة بورسعيد، بهدف مشاركتهم فى الإحتفالات القومية والشعبية.
وكان الكاتب محمد نبيل قد صرح أن القافلة تستهدف الأطفال الأيتام وذوي الهمم أولا لأن لهم كل الحق فى التمتع بالمنتج الثقافى، وثانيا لاكتشاف المواهب الفنية والأدبية لديهم ورعايتها وتقديمهم للمجتمع و المستقبل، وأن العناية بفئة الأطفال الأيتام هي واجب مجتمعي ومسئوليّة اجتماعيّة تقع على عاتق جميع أفراد المجتمع، ليشعروا بدورهم وأهمية وجودهم كأفراد في المجتمع لا كفئة مهمّشة أو أقليّة لا أهمية لهم، مشيرا أن القافلة انطلقت من محافظة بورسعيد، مرورا بمحافظة الإسماعيليه وتنتهى فى محافظة السويس، ثم تعاود دورتها الثانية والثالثة باستمرار بالتوازي مع قوافل سيناء الثقافية، لتحقيق مبدا الثقافة للجميع.
google-playkhamsatmostaqltradent
close