recent
أخبار ساخنة

رئيس الوزراء يتابع جهود الحفاظ على مشروعات الإسكان "بديل العشوائيات"/وطني نيوز

متابعة.. محمود ابراهيم الغاوي..

مدبولي: الدولة لن تسمح بأي ظاهرة عشوائية بهذه المشروعات

فعاليات رياضية وثقافية وترفيهية على مدار العام يستفيد بها سكان مشروعات "بديل العشوائيات"

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم؛ لمتابعة جهود الحفاظ على مشروعات الإسكان "بديل العشوائيات"، وتنظيم برامج لبناء الإنسان، وذلك تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والسيدة/ نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، واللواء/ هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، واللواء/ محمد السيد، نائب رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء/ ممدوح شعبان، رئيس جمعية الأورمان، والمهندس خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

وفي مستهل الاجتماع، أشار الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أن الدولة المصرية حققت معجزة حقيقية في البرنامج الذي تم تنفيذه لتوفير السكن البديل لقاطني المناطق غير الآمنة، وكذا ما تم تنفيذه من أعمال التطوير في المناطق العشوائية، أو غير المخططة، لافتاً إلى أن التحدي الأهم حالياً هو الحفاظ على ما تم تحقيقه، وكذا وجود برامج مستدامة تسهم في بناء الإنسان المصري الذي يسكن في هذه الوحدات البديلة، سواء كانت برامج تعليمية، أو ثقافية، أو اجتماعية، أو رياضية، وغيرها.

وشدد رئيس الوزراء على أن الدولة لن تسمح بتراجع أوضاع الوحدات والعمارات، وتلك البنية الأساسية التي أنفق عليها مليارات الجنيهات، كما لن تسمح بأن يمتد إلى هذه المشروعات أي ظاهرة عشوائية، مؤكداً أنه ستتم المتابعة بصورة دورية لأعمال صيانة هذه المشروعات السكنية الحضارية، ولافتاً إلى أن الدولة عندما قررت توفير هذه الوحدات لساكنيها مؤثثة ومجهزة بالأجهزة الكهربائية دون مقابل، سوى مبلغ زهيد لا يتعدى 300 جنيه؛ لأغراض الصيانة والتطوير، فإنها كانت حريصة على متابعة تحصيل هذه المستحقات، التي ستسهم في استكمال أعمال الصيانة، والحفاظ على هذه المشروعات، ومن ثم يجب أن يكون هناك كيان مَعني بمتابعة هذه المشروعات السكنية في مختلف المحافظات يتابع أعمال الصيانة، والنظافة، وتحصيل مستحقات الدولة بهذا الشأن.

وكلف رئيس الوزراء أيضاً كلاً من وزراء الكهرباء، والبترول، والإسكان، بضرورة التأكد دوماً من استيفاء مستحقات الدولة فيما يخص المرافق.
 
وتابع رئيس الوزراء: يجب أن تكون هناك فعاليات على مدار العام في كل هذه المشروعات، يستفيد منها السكان، وتتضمن فعاليات رياضية، وثقافية، وترفيهية، وبرامج لعروض مسرحية وسينمائية، واقامة احتفالات لاكتشاف المواهب في مختلف المجالات، مؤكدأً أنه ستتم متابعة تنفيذ ذلك كله، خدمة لأبناء هذه المناطق، والإسهام في مساندتهم من خلال استفادتهم بهذه البرامج المهمة في بناء الشخصية، مع أهمية اشراك مؤسسات المجتمع المدني في هذه الجهود.

وكلفّ رئيس الوزراء وزير التموين والتجارة الداخلية، بأن تكون هناك متابعة مستمرة لتوافر السلع المختلفة بالمنافذ الموجودة بهذه المشروعات بأسعار مخفضة.

 

كما وجه رئيس الوزراء وزير التنمية المحلية، بمتابعة الاحتياجات المطلوب تنفيذها في مشروعات الإسكان البديل على مستوى الجمهورية، سواء أعمال صيانة للمصاعد للحفاظ على حالتها، وتزويد المناطق بعمال تشغيل للمصاعد، وكذا العمل على التعاقد مع متعهدين لجمع المخلفات بالمشروعات وتوفير مقر دائم لفرع الهيئة العامة للنظافة والتجميل خاص بكل مشروع، مع متابعة الكيان المؤسسي الذي سيتولى متابعة أعمال الصيانة والنظافة، وتحصيل مستحقات الدولة بهذه المشروعات بما يسهم في الحفاظ عليها.

 

وأشار السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إلى أن الاجتماع تناول موقف تسكين المناطق غير الآمنة على مستوى الجمهورية من عام 2014 وحتى عام 2022، والمناطق العشوائية غير الآمنة التي تم الإنتهاء من تنفيذها وتسكينها أو إزالة الخطورة عنها، وكذا تقنين الأوضاع في المحافظات المختلفة.

 

وأوضح "سعد" أنه تم استعراض عدد من الخدمات والأنشطة التابعة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي تتضمن تنفيذ مبادرات لمحو الأمية، وكذا إتقان اللغة العربية، ومبادرات للارتقاء بطلاب مدارس الأسمرات "تحيا مصر" منها مبادرة "اتحضر للأخضر"، وإقامة عدد من الندوات التثقيفية لتوجيه أولياء الأمور، مع استعداد الوزارة للتعاون مع الوزارات الأخرى لتنفيذ أية أنشطة أو مبادرات أخرى.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن الاجتماع تناول جهود وزارة التضامن الاجتماعي في ضوء قياس الوضع الحالي لسكان المناطق بديلة العشوائيات عن طريق البحث الميداني الذي تم تنفيذه من قِبل مركز البحوث الاجتماعية والجنائية، وتأهيل ساكنيها، واستعراض خارطة الطريق للاستثمار في الإنسان المصري عن طريق التوعية والتغير السلوكي والمجتمعي والتنمية الاقتصادية والتغطية التأمينية، وكذا الموقف العام لتأثيث الوحدات السكنية "بديل العشوائيات" وتجهيزها بالأجهزة الكهربائية والمفروشات التي يتم تسليمها بالوحدة السكنية للمشروعات المنفذة في المراحل المختلفة، والاستراتيجيات التي يتم تبنيها لتنمية الوعي المجتمعي، ومنها استراتيجية الإعلام المجتمعي، واستراتيجية البحوث ورصد الأثر، والتدريب والتنمية الاقتصادية تحت مظلة برنامج "فرصة".

 

وخلال الاجتماع، تمت الإشارة إلى جهود وزارة التنمية المحلية، في متابعة موقف مشروعات الإسكان بديل العشوائيات، واستعراض نتائج أعمال لجنة المرور على هذه المشروعات، وموقف المتحصلات، والوحدات التي تم سحبها لعدم السداد في المحافظات المختلفة الموجود بها المشروعات.

 

وقال "سعد": تم خلال الاجتماع أيضاً استعراض الأنشطة الرياضية والثقافية التي تقدمها وزارتا الشباب والرياضة والثقافة لسكان هذه الوحدات، بما يسهم في توفير جودة الحياة لهم.

google-playkhamsatmostaqltradent
close